İbn Hâni'

 

İbn Hâni, Fâtımi halifelerinden el-Muizz ( اَلْمُعِزُّ )için söylediği methiyelerinde aşırıya kaçmış ve onu âdeta tanrılaştırmış; diğer bazı kişiler için söylediği şiirlerinde de inancı ve kutsal değerleri hafife alan ifadeler kullanmıştır. Meselâ, el-Muizz’i överken:

 

مَا شِئْتَ لاَ مَا شَاءَتِ الأقْدَارُ     فَاحْكُم فَأنْتَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ

وَكَأنَّمَا أَنْتَ النَّبِيُّ مُحَمَّدٌ             وَكَأَنَّمَا أَنْصَارُكَ الأَنْصَارُ

أَنْتَ الَّذِي كَانَتْ تُبَشِّرُنَا بِهِ       فِي كُتُبِهَا الأَحْبَارُ والأَخْبَارُ

 

Kaderin değil, senin dediğin olur. Hükmü sen ver, zira tek olan ve

hükmü verecek olan sensin.

Sen adeta Peygamber Muhammed’sin. Yardımcıların da onun yardımcıları

(ensâr) gibidirler.

Alimlerin kitaplarda, geleceğini müjdelediği kişi sensin.

 

Yine el-Muizz’i övdüğü bir başka şiirinde:

 

مِنْ أَجْلِ هَذَا قُدِّرَ الْمَقْدُورُ فِي      أُمِّ الْكِتَابِ وَكُوِّنَ التَّكْوِينُ

وَبِذَا تَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ              عْفْواً وَفَاءَ لِيُونُسَ الْيَقْطِينُ

لَوْ يَلْتَقِي الطُّوفَانَ قَبْلَ وُجُودِهِ      لَمْ يَنْجُ نُوحاً فُلْكُهُ الْمَشْحُونُ

 

Levh-i Mahfuz’da kader bunun için (Muizz için) belirlendi. Evren de

onun için yaratıldı.[1]

Adem onun sayesinde Rabbinden bazı sözleri alıp affedildi. Ağaç onun sayesinde Yunus’a gölgelik etti.[2]

Eğer tufan, Muizz’in varlığından önce Nuh’la karşılaşsaydı, o her türlü canlıyla dopdolu gemisi bile Nuh’u kurtaramazdı.

 

 

Bir mersiyesinde, ölünün mezarını yüceltirken şöyle der:

 

وَمَا ضَرَّ مَنْ لَمْ يَطُفْ بِالْمَقَامِ      إذَا طَافَ بِالْجَوْسَقِ الْمُبْتَنَى

وَقَالُوا الْحَجُونُ ، فَثَمَّ الْحَجُونُ    وَثَمَّ الْحُطَيْمُ وَثَمَّ الصَّفَا

لِذَاكَ الصَّعِيدُ وَذَاكَ الْكَدِيدُ        أَحَقُّ مِنَ الْخَيْفِ بِي أَوْ مِنَى

 

Cevsak’da inşa edilen mezarı tavaf eden kişi, makamı (Kâbe’yi) tavaf etmemiş olsa bile, kendisine zararı yoktur.

Hacûn’u ziyaret et dediler. Hacûn işte bu mezardır, Hutaym da, Safâ da.[3]

Bu kuru ve sert toprağı ziyaret etmek, benim için Hayf’ı ve Mina’yı ziyaret etmekten daha önceliklidir.[4]

 

 

تقولُ بنو العباسُ هلْ فتحتْ مصرُ

فقلْ لبني العباسُ قدْ قضيَّ الأمرُ!

وقد جاوَزَ الاسكندريّة َ جوهَرٌ

تُطالعُه البُشرى َ ويقْدُمُه النَّصْر

وقدْ أوفدتْ مصرٌ إليهِ وفودها

وزِيدَ إلى المعقود من جِسرِها جسر

فما جاءَ هذا اليومُ إلاّ وقد غدتْ

وأيديكمُ منها ومن غيرها صفر

فلا ثكثروا ذكرَ الزَّمانِ الذي خلا

فذلكَ عصرٌ قدْ تقضّى وذا عصر

أفي الجيش كنتم تمترونَ رويدكمْ!

فهذا القنا العرّاصُ والجحفلُ المجر

وقدْ أشرفتْ خيلُ الإله طوالعاً

على الدين والدنيا كما طَلَعَ الفجر

وذا ابن نبيِّ الله يطلُبُ وِتْرَهُ

و كان حرٍ أن لا يضيعَ له وتر

ذروا الوردَ في ماء الفراتِ لخيلهِ

فلا الضَّحلُ منه تمنعون ولا الغمر

أفي الشمس شكُّ أنها الشمسُ بعدما

تجلَّتْ عياناً ليس من دونها سترِ

وما هي إلاّ آية ٌ بعْد آيَة ٍ

ونُذْرٌ لكم أن كان يغنيكم النُّذر

فكونوا حصيداً خامدينَ أو ارعووا

إلى مَلِكٍ في كفِّه الموتُ والنشر

أطيعوا إماماً للأئمَّة فاضلاً

كما كانتِ الأعمالُ يفضلها البرُّ

ردوا ساقياً لا تنزفونَ حياضهُ

جَموماً كما لا تَنزِفُ الأبحُرَ الذَّرُّ

فإن تتبعوه فهو مولاكمُ الّذي

له برسولِ الله دونكمُ الفخر

و إلاّ فبعداً للبعيدِ فبينهُ

وبينكُمُ ما لا يُقرِّبُهُ الدّهر

افي ابن أبي السِّبطينِِ أم في طليقم

تنزَّلتِ الآياتُ والسُّورُ الغرُّ

بني نتلة ٍ ما أورثَ اللهُ نتلة ً

و ما نسلتْ هل يستوي العبدُ والحرُّ

و أنّى بهذا وهي أعدتْ برقِّها

أباكم فإياكم ودعوى ً هي الكُفر

ذروا الناسَ ردُّوهم إلى من يسوسهم

فما لكُم في الأمرِ عُرْفُ ولا نُكْرُ

أسرتمْ قروماً بالعراق أعزَّة ً

فقد فكَّ من أعناقهم ذلك الأسر

و قد بزَّكم أيامكم عصبُ الهدى

وأنصارُ دينُ الله والبِيضُ والسُّمر

ومُقْتَبَلٌ أيامُه متهلِّلٌ

إليه الشبابُ الغَضُّ والزمنُ النَّضر

أدارَ كما شاءَ الوَرَى وتحيَّزَتْ

على السّبعة ِ الأفلاكِ أنمله العشر

أتدرونَ من أزكى البريَّة ِ منصباً

و أفضلها إنْ عدِّدَ البدو والخضر

تعالوا إلى حكّام كلِّ قبيلة ٍ

ففي الأرض أقيالٌ وأندية ُ زهر

و لا تعدلوا بالصيدِ من آلِ هاشمٍ

ولا تتْرُكوا فِهْراً وما جمعَتْ فِهْر

 



[1] Levh-i Mahfuz:

[2] öööö

[3] Hacun: Mekke’de bir dağ; Hutaym: Harem-i Şerif içinde Kâbe’ye yakın bir makam; Safâ: Hac ibadeti sırasında 

  kendisi ile Merve arasında yedi kez gidilip gelinen yer.

[4] nmkll


Son değiştirme: 10 Mayıs 2018, Perşembe, 18:15